شقق للايجار في موريتانيا
بيع واشتري مجاناً
عقارات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات سيارات ومركبات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

شقق للايجار في موريتانيا

1 - 2 نتيجة من 2

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

  • الايجاره 2021

    الايجاره 2021

    نواكشوط  |  أخرى  |  2021-02-17
    cheykh cheykh
    متصل
    أضف الى المفضلة
    دردش
  • شقة ابرتماه للايجار

    شقة ابرتماه للايجار

    5,000 أوقية
    نواكشوط  |  أخرى  |  2021-02-11
    member161306185950
    متصل
    أضف الى المفضلة
    دردش
إعلانات مقترحة شاهدها آخرون

بحثك في "شقق للايجار" لا يطابق أي نتائج.الرجاء التأكد من كتابة كلمة البحث بشكل صحيح أو قم بإضافة طلبك كإعلان.

أضف طلبك الآن
شقق للايجار في موريتانيا
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في شقق للايجار أعلمني

الاسئلة الاكثر شيوعاً عن شقق للايجار في موريتانيا

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

قطاع العقارات المعروضة للإيجار في موريتانيا

العقارات في موريتانيا

القطاع العقاري أحد أهم القطاعات الاقتصادية في الدولة، ومع ذلك تعاني موريتانيا من تراجع حاد مستوى البنية التحتية وأعداد العقارات والخدمات السياحية وغيرها وذلك حسب رأي خبراء عقاريين، حيث تعيض موريتانيا منذ سنوات طويلة من أزمة عقارية بسبب قلة الاستثمار في مختلف المشاريع السكنية والمنازل الفخمة والفنادق، الأمر الذي يجعل عملية البحث عن عقارات للايجار أو البيع قليلة جداً، ويعاني قطاع العقارات، الذي يعمل فيه ما يزيد عن 150 وكالة ومكتب عقاري من فوضوية استخراج تراخيص البناء وتعدد الأذونات التي يحتاجونها لإقامة مشروع، بحيث يشتري المستثمر أرضاً فيجدها بعد بدء عملية الاستصلاح والبناء، ممنوحة لأكثر من شخص، كما أن بعض الوكالات استثمرت أموالاً طائلة في إنشاء عقارات سكنية في مساحات شاسعة تفتقر إلى أبسط البنى التحتية الأمر الذي تسبب لها بخسائر مادية هائلة، وهذا يتهدد المستثمرين في القطاع العقاري بالإفلاس.

أسعار العقارات في موريتانيا

يسيطر موضوع ارتفاع أسعار إيجار أو بيع العقارات السكنية في موريتانيا وخاصة في العاصمة نواكشوط على أحاديث عدد كبير من الموريتانيين، حيث تعاني العاصمة الموريتانية من أزمة سكن متفاقمة بسبب الاكتظاظ السكاني فيها، حيث يعض فيها حوالي ثلث عدد السكان الكلي، ويعود السبب في ذلك إلى غياب اللامركزية، وقد تضاعف سعر شراء المنازل والعقارات السكنية في دولة يعيش أكثر من 50% من مواطنيها تحت خط الفقر، وهذا ما يزيد إقبال المواطنين إلى البحث عن شقق للايجار الشهري، والذي يشهد أيضاً ارتفاعاً كبيراً وخاصة خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث يبدأ من مبلغ 100 دولار في بعض الأحياء منها حي تفرغ زينة وصولاً إلى مبلغ 1000 دولار في الأحياء الفخمة، ويصل إلى مبلغ 50 دولاراً في الأحياء الشعبية منها حي عين الطلح الشعبي وصولاً إلى مبلغ 400 دولار، وهي تعتبر أسعاراً مرتفعة جداً بالنسبة للموريتانيين، إذ لا يتجاوز راتب عدد من الموظفين كالطبيب أو المعلم مبلغ 300 دولار في الشهر.

أسباب ارتفاع أسعار الإيجار في موريتانيا

يرجع بعض الاقتصاديين الموريتانيين أسباب ارتفاع أسعار إيجار العقارات السكنية والتي تؤدي إلى قلة إعلانات عقارات للايجار في موريتانيا إلى العديد من العوامل من أبرزها نزوح الموريتانيين من مناطق البادية إلى العاصمة بسبب الجفاف، ويرى بعض العاملين في سوق العقارات أن لهذا الارتفاع ما يبرره وخاصة بسبب ضعف العرض مقارنة بالطلب، كما يؤكد أحد ملاك الشركات العقارية أن الطلب على العقارات السكنية في نواكشوط ارتفع كثيراً بسبب قلة العمارات السكنية التي تلبي الطلب المتزايد من السكان، كما يلعب ضعف البنى التحتية دوراً كبيراً في قلة العقارات السكنية، إذ لا يصل إنتاج الدولة من الإسمنت سنوياً الى مليون طن، ويبلغ ثمن طن الإسمنت في السوق حوالي 200 دولار، كما يرتفع سعر حديد البناء أيضاً، وهذا ما يؤدي إلى عزوف العديد من الشركات إلى بناء العمارات السكنية والعقارات الإسمنتية ويلجأون إلى بناء المنازل المعدنية، ولذلك  لا تتجاوز عدد العمارات في الدولة 20 ألف عمارة، ووفق دراسة رسمية فإن نسبة 64% من الموريتانيين في نواكشوط يعيشون في الخيام والأعرشة والأكواخ، والباقي يعيشون في بيوت إسمنتية، وهذا ما يتسبب في قلة البحث عن شقق للايجار في نواكشوط.

مشروع مدينة رباط البحر

أعلنت المجموعة الموريتانية للاستثمار عن إطلاق أعمال المرحلة الأولى من مشروع مدينة رباط البحر، وهو مشروع استثماري مهم يطل على الواجهة البحرية للعاصمة نواكشوط، والذي يلعب دوراً كبيراً في نهضة القطاع العقاري في المنطقة، فهو يقع تحديداً على مدخل مدينة نواكشوط بين كل من المطار ونواذيبو، وهي منطقة حيوية، وتسعى إلى جذب واستقطاب أهم المنشآت والمشاريع الحديثة في المنطقة، ويقوم المشروع على الإعلان عن بيع قطع أراضٍ متفاوتة بالحجم والموقع وبيعها لاستثمارها، وذلك في منطقة مجهزة ببنية تحتية مميزة وشبكة صرف صحي وطرق معبدة وشبكة كهرباء وماء، كما سوف يتم عرض عقود خاصة لبناء العمارات السكنية والفلل والشقق وفق معايير هندسية وعمرانية عالية الجودة، وسوف تتم عملية البيع وفق تسهيلات مغرية.

يمتد المشروع على مساحة تقدر بحوالي 122 هكتاراً، حيث يتضمن المشروع واجهة تجارية تطل على شارع الشيخ زايد، وممشى سياحي يضم العديد من المقاهي والمطاعم والمتنزهات والملاعب الرياضية والأماكن الترفيهية المطلة على ساحل البحر، بالإضافة إلى مركز تجاري، والعديد من مرافق التجارية الأخرى.

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات