شاليهات - مصايف للبيع في موريتانيا
بيع واشتري مجاناً
عقارات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات سيارات ومركبات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

شاليهات - مصايف للبيع في موريتانيا

0 - 0 نتيجة من 0

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

    لم يتم العثور على نتائج
إعلانات مقترحة شاهدها آخرون
شاليهات - مصايف للبيع في موريتانيا
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في شاليهات - مصايف للبيع أعلمني

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

الشاليهات والمصايف في موريتانيا

الشاليهات والمصايف

يعتبر البحث عن الشاليهات والمصايف من أولى الخطوات التي يتم تطبيقها عند الرغبة في الذهاب برحلة ترفيهية، وخاصة عندما تكون في منطقة بعيدة أو في بلد أجنبي، حيث يتم المكوث فيه خلال وقت الرحلة لتأمين السكن، ويمكن تعريف الشاليهات والمصايف على أنها عقارات سكنية سياحية يتم المكوث فيها لفترة معينة من أجل قضاء إجازة على شاطئ البحر أو في المناطق الساحلية، والجبلية، ما يزيد عمليات البحث عن عقارات للبيع أو الإيجار، كما يمكن أن تكون هذه العقارات في المدن السياحية الحديثة، حيث يتم بناء وحدات عقارية بمساحات مختلفة وتضم عدداً من المرافق أهمها المسابح أو الشواطئ الصناعية، مع مساحات خضراء وأماكن للجلوس والسهر والترفيه، وتقسم الشاليهات إلى نوعين الأول هي الشاليهات الشخصية وهي التي تكون مملوكة لصاحبها ملكية خاصة يزورها في أي وقت من العام دون الحاجة إلى حجزها مسبقاً، كل ما يحتاجه هو تنظيفها عند وصوله، أو قد يتم التعاقد مع شركات تنظيف، حيث يقضي فيها مالكها إجازته كما يشاء وفي أي وقت مع عائلته وأصدقائه ويمكنه التصرف فيها بالطريقة التي تناسبه، والنوع الثاني هي الشاليهات العامة التي يتم بناؤها بتصاميم مختلفة عن الشاليهات الشخصية، حيث تكون الغاية منها الاستثمار، ولذلك تكون أكبر حجماً وفيها مرافق مختلفة ومتنوعة لتناسب أذواق الزوار، حيث يتم تأجيرها لفترات محددة، وذلك عن طريق حجزها مسبقاً، وتتوفر هذه الشاليهات وفق تصنيفات مختلفة تشبه تصنيفات الفنادق، حيث تختلف نوعية الخدمات التي يتم تقديمها للضيوف فيها، ويتم البحث عن هذا النوع من العقارات تحت تبويب شاليهات مصايف للبيع .

السياحة في موريتانيا

موريتانيا هي واحدة من أجمل الوجهات السياحية في العالم،حيث يمتزج فيها الإطلالة على المحيط الأطلسي مع الصحراء الكبرى التي تحيط بها سلاسل الجبال والوديان ذات الإطلالات الخلابة، إلى جانب توفر عدد من المعالم السياحية الفريدة، منها محمية حوض آركين الوطنية، ومنطقة عين الصحراء، وحديقة جاولينج الطبيعية، حيث تمتلك موريتانيا أشكال متنوعة من السياحة منها الثقافية، والعلمية، والبيئية والتاريخية، إذ تضم العديد من المدن التاريخية التي أدرجتها منظمة اليونيسكو ضمن مواقع التراث العالمي، ومن أهم الوجهات السياحية التي تملكها هي شواطئها المذهلة المطلة على المحيط الأطلسي والتي تمتد على مسافة طويلة.

 

ومع توفر عدد كبير من المعالم السياحة المتنوعة في موريتانيا إلا أن القطاع السياحي يعاني فيها من عدد من المشاكل، أهمها أنها دولة ما زالت في بداية نهوضها السياحي، حيث تقتصر السياحة فيها على بعض المعالم الطبيعية إلى جانب المواقع الأثرية والتاريخية فقط، ما يجعل عمليات البحث عن عقارات للبيع قليلة جداً.

المناخ في موريتانيا

يُصنف المناخ في موريتانيا على أنه مناخ جاف وحار، حيث تتجاوز درجات الحرارة العظمى فيها 44 درجة مئوية وذلك في الفترة التي تمتد ما بين شهري مايو/ أيار، ويونيو/ حزيران، كما يمكن أن تنخفض درجات الحرارة فيها إلى 10 درجات وذلك في شهري يناير/ كانون الثاني، وفبراير/ شباط لذلك تُعد هذه الفترة هي ذروة الموسم السياحي في موريتانيا، حيث يبدأ فصل الصيف من أواخر شهر يونيو/ حزيران إلى أواخر سبتمبر/ أيلول، حيث ترتفع درجات الحرارة كثيراً لذلك لا يُنصح بالزيارة خلال هذا الوقت، أما فصل الخريف فيبدأ من أواخر شهر سبتمبر/ أيلول ويمتد حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول ويُعد أجمل فصول السنة بلا منازع، إذ تسقط فيه الأمطار وتتحول الصحراء القاحلة إلى جنة خضراء ساحرة، ويتجمل الأفق في مشهد أسطوري بسبب تشكل التلال، والروابٍ، والأودية، أما فصل الشتاء فيبدأ في نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول وحتى شهر مارس/ آذار، وفيه يعتدل المناخ بشكل يمزج بين أشعة الشمس ونسمات الهواء الباردة، أما فصل الربيع فيبدأ من أواخر شهر مارس/ آذار وينتهي في شهر يونيو/ حزيران والذي يختلف المناخ في بدايته عن نهايته، إذ يتراوح ما بين الاعتدال والجفاف، ما يجعله مناسباً لزيارة الشواطئ للاستمتاع فيها والاستجمام هناك.

مفهوم السياحة الشاطئية

هي شكل من أشكال السياحة والتي تنتشر بشكل أكبر في الدول التي تتوافر فيها الكثير الشواطئ الجذابة المطلة على مسطحات مائية كبيرة، وتكون مناسبة لممارسة النشاطات المختلفة، وتكون ذات مياه صافية وخالية من الصخور، وتوجد في العديد من الدول حول العالم هذا النوع من الشواطئ منها دول حوض البحر الأبيض المتوسط ودول البحر الكاريبي، ويرتبط بهذا النوع من أنواع السياحة عدد من النشاطات التي يتم ممارستها هناك أهمها الغوص والسباحة، وركوب الأمواج والزوارق، ويشترط للقيام بمثل هذا النوع من الأنشطة توافر البيئة البحرية المناسبة والتي تضم كنوزاً متنوعة من الأحياء البحرية أهمها الشعب المرجانية، والأسماك المتنوعة، ويتم استغلال هذا النوع من السياحة للاصطياف والاستجمام، إذ كانت الشواطئ منذ القدم مقصداً مفضلاً لدى الزوار من الداخل والخارج خاصة خلال فصل الصيف.

شواطئ موريتانيا

تمتدّ الشواطئ الموريتانية المطلة على المحيط مسافة 750كم والتي تبدأ من مدينة نجاكو جنوباً وصولاً إلى مدينة نواذيبو العاصمة الاقتصادية شمالاً، مروراً بالعاصمة الإدارية نواكشوط، وذلك بمحاذاة حاجز رملي ما زال يقف شامخاً رغم الأهمية الاقتصادية للاستثمارات السياحية في تلك الشواطئ، وعلى طول هذا الساحل البحري تخلو المناظر من أي منشآت أو عقارات سياحية أو مرافق عامة كالفنادق والمقاهي والمطاعم ولهذا تخلو المنطقة من إعلانات شاليهات مصايف للبيع ، وبذلك يختلف المنظر العام عما يكون في باقي دول العالم ذات الشواطئ البحرية، إذ تخلو الشواطئ الموريتانية من أي كورنيش، أو حواجز إسمنتية أو عمارات ومبانٍ مرتفعة، وقد يظن زائر هذه الشواطئ للمرة الأولى بأنه قد اكتشفها لأول مرة، ويعود السبب في ذلك إلى العديد من العوامل أهمها عدم اهتمام الشعب الموريتاني بالسياحة الشاطئية، فهم يفضلون البيئة الصحراوية بشكل أكبر ولذلك فإنهم يفضلون رحلات السفاري، وزيارة المدن التاريخية، إلى جانب قلة الاستثمارات المحلية والأجنبية في هذا القطاع بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء وضعف القدرة الشرائية للموريتانيين، ما يجعل عمليات التطوير صعبة جداً، كما أن الشعب الموريتاني غير معتاد على استقبال الزوار والسياح ما يجعلهم معدومي الخبرة في طرق تقديم الخدمات اللازمة للسياح، وقد تسبب غياب المنشآت السياحية الشاطئية إلى تغييب كافة مظاهر الحياة.

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات