شقق للبيع في موريتانيا
بيع واشتري مجاناً
عقارات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات سيارات ومركبات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

شقق للبيع في موريتانيا

1 - 2 نتيجة من 2

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

إعلانات مقترحة شاهدها آخرون

بحثك في "شقق للبيع" لا يطابق أي نتائج.الرجاء التأكد من كتابة كلمة البحث بشكل صحيح أو قم بإضافة طلبك كإعلان.

أضف طلبك الآن
شقق للبيع في موريتانيا
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في شقق للبيع أعلمني

الاسئلة الاكثر شيوعاً عن شقق للبيع في موريتانيا

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

العقارات السكنية والشقق في موريتانيا

القطاع العقاري في موريتانيا

يعتبر القطاع العقاري أحد أهم القطاعات التي تدعم عجلة الاقتصاد المحلي لأي دولة، ومع ذلك تعاني موريتانيا من تراجع حاد في مستوى البنية التحتية في مختلف المدن والمحافظات إلى جانب انخفاض أعداد العقارات السكنية والعمارات والخدمات السياحية وغيرها من الخدمات والمرافق وذلك حسب رأي خبراء عقاريين محليين، حيث تعيش موريتانيا منذ سنوات طويلة من أزمة عقارية حادة بسبب قلة الاستثمار في مختلف المشاريع السكنية والمنازل على اختلاف أنواعها الفخمة والاقتصادية، وهذا بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء كالحديد والإسمنت بشكل كبير، الأمر الذي يجعل عملية البحث وطلب عقارات للبيع قليلة جداً، وذلك بسبب ارتفاع أسعارها، ما يجعلهم يلجأون إلى البحث عن عقارات للإيجار، ويعاني قطاع العقارات الموريتاني الذي يعمل فيه ما يزيد عن 150 وكالة عقارية ومكتب عقاري من فوضوية وضياع وعدم القدرة على استخراج تراخيص البناء وتعدد الأذونات التي يحتاجونها من الحكومة لإقامة مشروع عقاري، بحيث يشتري المستثمر أرضاً في منطقة فيجدها بعد بدء عملية الاستصلاح والبناء ممنوحة ومباعة لأكثر من شخص دون توثيق هذه العمليات، ما يؤدي إلى حصول مشاكل قانونية وضياع رأس المالي، ما يجعل المستثمرين يحجمون عن البدء بهذا النوع من المشاريع، كما أن بعض الوكالات استثمرت أموالاً طائلة في إنشاء عدد من العقارات السكنية والشقق في مساحات شاسعة تفتقر إلى أبسط متطلبات البنية التحتية والخدمات العامة الأمر الذي تسبب لها بخسائر مادية هائلة.

أسعار الشقق في موريتانيا

يسيطر ارتفاع أسعار السكن وخاصة الشقق والمنازل في العاصمة نواكشوط على أحاديث الموريتانيين، كما أن هذه الظاهرة لا تتوقف فقط عند العاصمة بل تمتد إلى باقي المدن وخاصة التي تشهد قلة في عدد العقارات المعروضة مقابل زيادة الطلب، حيث تعاني العاصمة الموريتانية منذ سنوات أزمة سكن متفاقمة حيث يسكن ثلث الموريتانيين في نواكشوط للعديد من الأسباب أهمها غياب اللامركزية في البناء في معظم المناطق، وذلك في وقت تقف السلطات عاجزة عن وضع سياسات عمرانية محددة تنظم هذا القطاع، وقد تضاعف سعر شراء المنازل والعقارات السكنية في بلد يعيش أكثر من 50% من أبنائه تحت خط الفقر، كما يسود معظم المناطق نظام العقارات المنخفضة التي لا يزيد ارتفاعها عن عدة طوابق ما يجعل أعداد أعلانات شقق للبيع قليلة، ولكن هذا لا يعني انعدام المجمعات والأبراج في بعض المناطق، ويمكن الحصول على شقة في منطقة عين الطلح بمساحة لا تزيد عن 216م² بسعر يصل إلى 3 ملايين و300 ألف أوقية.

مشاريع سكنية في موريتانيا

تشهد موريتانيا حالياً استقطاب عدد من المشاريع التنموية الجديدة عن طريق شركات وجمعيات خليجية تسعى إلى تقديم العون للشعر الموريتاني، وذلك عن طريق إنشاء مشاريع سكنية في عدة مناطق، إلى جانب بعض الاستثمارات المحلية، منها:

المشروع الإماراتي

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عام 2020 قرية سكنية جديدة في منطقة دالي كمبة في ولاية الحوض ضمن مبادراتها التنموية على الساحة الموريتانية، ومن المفترض أن تضم القرية 40 وحدة سكنية ذات مساحات وارتفاعات مختلفة، مع مرافقها الخدمية التي يحتاجها السكان ممثلة في عيادة طبية، ومدرسة للأطفال، ومسجد وبئر مياه ارتوازية، وذلك في ظل ما تعانيه المنطقة من شح في الخدمات، كما يواجه سكانها تحديات كبيرة تتمثل في زيادة أعداد المصابين بالعمى الوراثي والذي ينتشر بكثرة بين سكان المنطقة، ولذلك تم تخصيص عيادة طبية مختصة بالعيون من ضمن المرافق الخدمية للقرية، وذلك لتسهيل علاج أمراض العيون وتخفيف المعاناة الصحية للأهالي.

المشروع السعودي

كما تعهدت شركة فرص للاستثمار الدولية السعودية منذ عدة سنوات بإنجاز مشروع استثماري ضخم في موريتانيا، وذلك من خلال بناء 30 ألف وحدة سكنية ذات مساحات وارتفاعات مختلفة في العاصمة نواكشوط وبعض الولايات الداخلية الأخرى، إذ من المفترض أن يتم بناء المشروع على عدة مراحل، تبدأ أول مرحلة منها ببناء وتسليم 10 آلاف وحدة سكنية، وتسليم الباقي لاحقاً. 

المشروع الوطني

في إطار تنفيذ عدد من البرامج المحلية لتنمية القطاع الإسكاني في موريتانيا وذلك من خلال برنامج المندوبية السكني (داري) والذي يشكل أحد برامج المندوبية الخمسة الكبرى في موريتانيا لتنمية القطاع العقاري السكني، إلى جانب كل من مشروع الشيلة، ومشروع البركة، وكل من مشروعي تكافل" وأمل، حيث يتم بناء تجمعات سكنية في مناطق الوسط الحضري إلى جانب إنشاء تجمعات قروية علي المستوي الريفي، وذلك من أجل تلبية احتياجات السكان في تلك المناطق، ويهدف مشروع داري إلى بناء تجمعات سكنية لائقة لصالح شريحة كبيرة من ذوي الدخل المحدود، إذ من المتوقع بناء حوالي 150 وحدة سكنية، ما قد يزيد عمليات البحث عن إعلانات عقارات للبيع في تلك المناطق.

مشروع مدينة رباط البحر

أعلنت المجموعة الموريتانية للاستثمار عن أحد المشاريع العقارية التي تشرف عليها وهو مشروع  إطلاق مدينة رباط البحر، وهو عبارة عن مشروع استثماري سكني يطل على الواجهة البحرية للعاصمة نواكشوط، والذي يسوق يكون له دور كبير في نهضة القطاع العقاري في العاصمة، فهو يقع على مدخل المدينة بين المطار ونواذيبو، وهي تعد منطقة حيوية ولها مستقبل جيد، ويسعى المشروع إلى جذب واستقطاب أهم المنشآت التجارية والمشاريع الحديثة في المنطقة، ويقوم المشروع في مراحله الأولى على الإعلان عن بيع قطع من الأراضي ذات المساحات المختلفة وبيعها لاستثمارها وبناء مشاريع سكنية وتجارية، وذلك في منطقة مجهزة ببنية تحتية مميزة وشبكة صرف صحي إلى جانب توفر شبكة من الطرق المعبدة وشبكة كهرباء وماء، كما أنه سوف يتم عرض عقود خاصة لبناء العمارات السكنية التي تضم عدداً من الشقق التي سوف يعلن عنها تحت بند شقق للبيع ، إلى جانب الفلل والشقق وفق معايير هندسية وعمرانية عالية الجودة، وسوف يضم المشروع أيضاً العديد من المقاهي والمطاعم والفنادق والمتنزهات والملاعب الرياضية والأماكن الترفيهية، والمراكز التجارية.

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات